الاحد 19 مايو 2024 م - 11 ذو القعدة 1445 هـ
أخبار عاجلة

الجمعية العامة تنتصر لعضوية فلسطين الكاملة

الجمعية العامة تنتصر لعضوية فلسطين الكاملة
الأربعاء - 15 مايو 2024 05:29 م

علي بدوان

20

جاء اعتماد الجمعية العامَّة للأُمم المُتَّحدة، وبأغلبية أعضائها من دوَل العالم، قرارًا بأحقية فلسطين بالعضوية الكاملة بالأُمم المُتَّحدة، وذلك في جلستها يوم العاشر من أيار/مايو 2024 في مقرِّ الأُمم المُتَّحدة في نيويورك، وتوصيها لمجلسِ الأمن بإعادة النظر بهذه المسألة إنجازًا مُهِمًّا بكُلِّ المقاييس، وقد صوَّتت لصالح ِالقرار (143) دَولةً، وامتنعت (25) عن التصويت (وغالبيتها من دوَل جمهوريات الموز الأميركية المتناثرة في المحيط الهادئ، ورفضت القرار (9) دوَل.

ووفق مشروع القرار الصَّادر عن أعمال الجمعية العامَّة، فإنَّ دَولة فلسطين مؤهَّلة تمامًا للعضوية الكاملة في الأُمم المُتَّحدة وفقًا للمادَّة (4) من الميثاق، وبناء على ذلك، يوصي قرار الجمعية العامَّة مجلس الأمن الدولي بــ»إعادة النظر في هذه المسألة بشكلٍ إيجابي، في ضوء هذا القرار وفي ضوء فتوى محكمة العدل الدولية الصَّادرة في 28 أيار/مايو 1948، وبما يتَّفق تمامًا مع المادة (4) من ميثاق الأُمم المُتَّحدة. وقد جدَّد القرار التأكيد على حقِّ الشَّعب الفلسطيني في تقرير المصير، بما في ذلك الحقُّ في إقامة دَولة فلسطين المستقلَّة. إنَّ القرار الموَجَّه من الجمعية العامَّة للأُمم المُتَّحدة لمجلسِ الأمن وعموم العالم بأسْرِه، ينسجم مع القانون الدولي، ويُعَبِّر عن الإجماع الدولي في عزلِ الاحتلال وجرائمه وانتهاكاته الخطيرة للشرعية الدولية، فكان التصويت الدولي الكاسح لصالحِ حقِّ الشَّعب الفلسطيني هو دليلًا قاطعًا على وقوف العالم موحَّدًا خلفَ قِيَم الحقِّ والعدلِ والحُرية والسَّلام التي تمثِّلها القضية الفلسطينية، وضدَّ جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشَّعب الفلسطيني وأرضه ومقدَّساته، وخصوصًا في العدوان الفاشي والهمجي المُستمر على قِطاع غزَّة. فاعتماد القرار من قِبل الجمعية العامَّة، يُعَزِّز حقوق شَعب فلسطين ودَولته القادمة، في الأُمم المُتَّحدة، ويؤكِّد على الالتفاف الدولي حَوْلَ قضية فلسطين، في مواجهة الإرادة الأميركية الدَّاعمة لحربِ الإبادة التي تُشنُّ ضدَّه، والتي سَبَقَ وأن استخدمت يوم الخامس من أيار/مايو 2024 «حقَّ الفيتو»، ووحدها في مواجهة مشروع القرار الذي تمَّ نقاشه في مجلس الأمن، بينما صوَّتت إلى جانبه (12) دَولةً بما فيها ثلاث دوَل دائمة العضوية (جمهورية روسيا الاتحادية، جمهورية الصين الشَّعبية، فرنسا)، بينما امتنعت كُلٌّ من بريطانيا وسويسرا عن التصويت.

إنَّ قرار الجمعية العامَّة الأخير ثمرةٌ لصمودِ شَعب فلسطين ومقاومته الباسلة التي هزَّت العالم كُلَّه، وهو يواجِه الغول «الإسرائيلي المتوحِّش في عدوانه على قِطاع غزَّة. ويزيد القرار أيضًا من عزلة دَولة الاحتلال، ويفضح الدَّور الأميركي المنُحاز، وتورُّطه في الجرائم الصهيونيَّة المستمرَّة على الشَّعب الفلسطيني، وتوفيره المستمرَّ الحماية والغطاء السياسي لعدوان «إسرائيل» المستمرِّ.

وبالتَّأكيد، فإنَّ القرار الأُممي سيدعم مساعي دَولة فلسطين في مجلس الأمن الدولي لإعادةِ التصويت على العضوية الكاملة لِدَولةِ فلسطين، ويسعى لدفعِ الإدارة الأميركية إلى التراجع عن دعمها المنحاز لصالحِ الاحتلال، واحترام إرادة الدوَل والشعوب الدَّاعمة للحقِّ والحُرية والتصويت لصالحِ حصول دَولة فلسطين على العضوية الكاملة، والامتناع عن استخدام الفيتو الذي باتَ معزولًا ووحيدًا على المستوى العالمي ومستوى الأُمم المُتَّحدة وخصوصًا مجلس الأمن.

علي بدوان

كاتب فلسطيني

عضو اتحاد الكتاب العرب

دمشق ـ اليرموك