الاحد 19 مايو 2024 م - 11 ذو القعدة 1445 هـ
أخبار عاجلة

برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة

برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
الخميس - 16 مايو 2024 12:50 ص
70

سعادة الشيخ فيصل بن عبدالله الرواس: خـمسةُ عقودٍ مَضَتْ من العطاءِ فـي تاريخِ الغرفة، وما زالتْ تحقق الإنجازات تلو الإنجازات

«اليوبيل الذهبي» للغرفة يجسد ارتباط العماني بالتجارة واغتنام فرصها العامرة بالخير منذ بداية الإسهام الحضاري العماني وصولا إلى المسيرة المباركة لنهضتنا المتجددة

هوية الغرفة البصرية الجديدة مستوحاة من الإرث الاقتصادي عبر استلهام نماذج من عملات نقدية تعبر عن منجزات وتميز سلطنة عمان

تحت رعاية صاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب احتفلت غرفة تجارة وصناعة عُمان بالذكرى الخمسين لتأسيس الغرفة (اليوبيل الذهبي)، حيث جسدت فعاليات الحفل ارتباط الإنسان العُماني بالتجارة واغتنام فرصها العامرة بالخير منذ بداية الإسهام الحضاري العُماني وصولا إلى المسيرة المباركة لنهضتنا المتجددة تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم ـ حفظه الله ورعاه.

ولقد شهد الحفل اطلاع صاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب على الطريق الذهبي والذي يحكي مسيرة غرفة تجارة وصناعة عُمان، حيث قام سعادة الشيخ فيصل بن عبدالله الرواس رئيس مجلس الإدارة باستعراض أهم المحطات في تاريخ الغرفة وإسهاماتها على مدى خمسين عامًا الماضية، وذلك من خلال لوحات ومقاطع مرئية تعرض مسيرة الغرفة منذ التأسيس وإلى يومنا هذا، وأهم التطلعات المستقبلية التي ترسمها الغرفة لمواءمة مستهدفات رؤية عُمان 2040.

تدشين الهوية الجديدة

دشَّن صاحب السُّمو راعي الحفل الهُوِيَّة الجديدة للغرفة إيذانًا بحقبة جديدة، لتحقيق متطلبات غرفة تجارة وصناعة عُمان في المرحلة القادمة ومواكبة لرؤية عُمان ٢٠٤٠، بقيادة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم حفظه ـ الله ورعاه.

إشادة بدور الغرفة

والتقى صاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب بأعضاء مجلس إداراة غرفة تجارة وصناعة عُمان، وأشاد سُموُّه بالدور الذي تقوم به الغرفة في تمثيل القطاع الخاص، وتحقيق التنمية الشاملة وفق مستهدفات رؤية عُمان 2040، فيما عبر أعضاء المجلس عن تقديرهم لرعاية سُموِّه للاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس الغرفة.

خمسون عاما من العطاء

رحب سعادة الشيخ فيصل بن عبدالله الرواس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان بصاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب راعي الحفل وبالحضور الكرام، وتحدث الرواس في كلمته عن تاريخ الغرفة قائلًا: «خـمسة عقود مضت من العطاء في تاريخِ هذا الصرحِ الوطني الشامخ، وما زالتْ مسيرته الظافرة تحقق الإنجازاتِ تِلْوَ الإنجازات، ففي مِثْلِ هذا اليوم، الـخَامِسَ عَشَرَ من مايو لعام 1973م، قَضَتِ الإرادةُ الساميةُ بإنشاءِ غُرْفَةِ تـجارةِ وصناعةِ عُمَان، لِيُصْبِحَ ركيزةً أساسيةً في منظومةِ مؤسساتِ اقتصادِ وَطَنِنَا الغالي عُمان، مُسْتَلْهِمًا التاريخَ التجاريَّ الضاربَ في القِدَم، في التواصُلِ مَعَ مُـخْتَلِفِ الحضاراتِ والأممِ منذُ آلافِ السنين، إِذْ كانتِ السُّفُنُ العُمانيةُ تعبر أعالي البحار، وَتَضْرِبُ أكباد الإبِلِ إلى بلدانٍ شاسِعَةِ الآفاق، مُـحَمَّلَةً بالبضائعِ التجارية، حاملةً مِشْعَلَ التسامُحِ والمحبةِ والسلام، والتعايُشِ بين الأممِ والحضاراتِ والشعوب».

وأضاف سعادة الشيخ رئيس مجلس إدارة الغرفة: إنَّ أكبرَ دافِعٍ لنا لمواصلةِ العَمَلِ، ومُضَاعَفَةِ الجهودِ في التنميةِ بِلا كَلَلٍ أو مَلَل، هِيَ ما شرفت به هذه المؤسسة من إشادةٍ سامية مِنْ لَدُنْ مولانا حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم - حفظه الله ورعاه - بِدَوْرِ الغرفةِ الفاعلِ كَمُحَرِّكٍ للاقتصادِ الوطني، وهي شهادةٌ تعتلي جبيننا جميعًا، تشريفًا وتكليفًا، وبوصلةَ طريقٍ نسترشد بها نحو تحقيق رؤية هذه المؤسسة ورسالتها، واضعينَ نُصْبَ أَعْيُنِنَا أهدافَ رؤيةِ عُمَانَ 2040، في بناءِ اقتصادٍ بِنْيَتُهُ تَنَافُسِيُّة، وقيادةٍ اقتصاديةٍ بصلاحياتٍ واضحةٍ واسعة، ومنظومةٍ تشريعيةٍ تُوَاكِبُ التَّحَوُّلاتِ المستقبلية. ومن هذا المنطلق فقد أَعْطَتِ الرؤيةُ للقطاعِ الخاصِّ الدَّوْرَ الـمِحْوَرِيَّ في قيادةِ دَفَّةِ الاقتصادِ الوطني، وانسجامًا مع الأهداف الوطنية، فقد أطلق مجلس الإدارة الحالي توجهات استراتيجية، لِتَقُومَ الغرفةُ بِدَوْرِهَا كَمُمَثِّلٍ رسـميٍّ للقطاعِ الخاص، في سبيلِ تـحسينِ بيئةِ الأعمال، وتنميةِ المحافظاتِ اقتصاديًّا، وتحقيقِ التنويعِ الاقتصادي، وتوجهاتٍ أخرى تُعْنَى بها الغرفةُ ووظائِفُهَا الأساسية، وهي إرساءِ مبادئِ الـحَوْكَمَة، وتحسينِ بيئةِ الأعمالِ الداخلية، وتحقيقِ التَّحَوُّلِ الرقمي.

مبادرات مهمة

كما أطلق سعادة الشيخ فيصل بن عبد الله الرواس رئيس مجلس الإدارة في كلمته عددًا من المبادرات المهِمَّة وذلك في إطار سعي الغرفة للوقوف على متطلبات المرحلة الحالية والقيام بأدوارها المستقبلية حيث تحدث قائلًا: يشرفنا اليوم أن نعلن بحضور صاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب عن إطلاق عدد من المبادرات النوعية، وهي إنشاء مركز الاستثمار الاجتماعي، للارتقاء بالبرامج والمشاريع من ممارسات محدودة التأثير إلى استثمارات مستدامة ومتعاظمة الأثر، وإطلاق مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية، الذي وضعنا دعائمه ليكون مركز خبرة وبحث في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأكد سعادة الشيخ فيصل الرواس بأن الغرفة ستواصل العمل بكلِّ تفانٍ وإتقان، مقدِّمًا شكره الجزيل، وامتناننه العميق، لصاحب السُّمو السَّيد على رعايته الكريمة، للاحتفالية الأهم في تاريخ المؤسَّسة، كما أثنى على كافَّة الحضور والضيوف من الدول الشقيقة والصديقة، وكلِّ من أسْهَمَ خلال خمسين عامًا الماضية من رؤساء ومجالس إدارة وأجهزة تنفيذية تعاقبوا في خدمة القطاع الخاص خلال خمسين عامًا الماضية. واختتم كلمته بالقول: «كلّ ما حدث في نصف القرن الماضي، ما هو إلَّا البداية، وما نتطلع إليه اليوم هو طموح آخر، وأمل أكبر، في أن نصبحَ في مصاف الغرف المتقدمة، فأهلًا بكم في هذه الحقبة الجديدة».

هوية بصرية جديدة للغرفة

إنَّ تدشين الهُوِيَّة البصرية الجديدة للغرفة هو بمثابة إعلان عن حقبة جديدة لتحقيق متطلبات غرفة تجارة وصناعة عُمان في الفترة القادمة ومواكبة لمستهدفات رؤية عُمان ٢٠٤٠ لذلك جاء تحديث الشعار ليواكب تطلعات وتوجُّهات الغرفة لمواكبة التحولات المستقبلية.

وقد تجسدت الفرادة والمنجزات السياسية والاقتصادية في سلطنة عُمان عبر آلاف السنين، مؤكدة علاقات عُمان التجارية بالحضارات القديمة عبر السفن العُمانية التي طافت حول العالم، وموانئها الممتدة على السواحل الطويلة لاستقبال بعثات العالم إليها، ونتيجة لتلك الفرادة والعلاقات التجارية كان سك العملات النقدية العُمانية أحَد المظاهر المميزة لسلطنة عُمان عبر التاريخ.

وفي عصر نهضتنا الحديثة وخلال الخمسين عامًا الماضية، أدَّت غرفة تجارة وصناعة عُمان دَوْرًا حيويًّا في تجسيد إرث عُمان التجاري والاقتصادي، لتكونَ ممثلًا رسميًّا للقطاع الخاص العُماني، يسعى لتعزيز العلاقات الاقتصادية المحلية والدولية للسلطنة.

ثيمة بصرية حديثة

استلهم الشعار في النسخة المحدثة الإرث العظيم والمستقبل الواعد لهذا الوطن المعطاء، إذ تميز بالحداثة في إعادة تصميم مخطوطته القديمة لتواكب الزمن الحديث. وتم الارتكاز على الإرث الاقتصادي عبر استلهام الإطار الخارجي من نماذج عملات نقدية تعبِّر عن منجزات وتميُّز سلطنة عُمان على المستويين السياسي والاقتصادي، كما اعتمدت الثيمة البصرية تحديثًا يتناسب مع توثّب الغرفة إلى المستقبل بتجسيد علاقات التبادل التجاري التي تقوم عليها في كافَّة المجالات الاقتصادية، وجمعت الألوان بين درجات الأزرق في توصيف مباشر لخبرة الغرفة وحكمتها وطموحاتها وتطلعاتها المستقبلية للتجارة والصناعة في سلطنة عُمان، بالإضافة إلى اللون الذهبي ليمثلَ مكانة عُمان وثراءها التجاري، وأضيفت درجات من اللون البنفسجي والأخضر لتعكسَ روحًا رقمية حديثة في هُوِيَّة الغرفة.

مرحلة فارقة

قال الشيخ راشد بن عامر المصلحي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان إنَّ احتفالنا اليوم باليوبيل الذهبي لغرفة تجارة وصناعة عُمان يشكِّل مرحلة فارقة في التاريخ التجاري العُماني، حيث عملت الغرفة خلال العقود الماضية على ترسيخ نهج يقوم على التكامل وتنسيق الأدوار لمواجهة كافة التحديات التي تواجه مسيرة القطاع الخاص ولتستشرفَ الغرفة مرحلة جديدة من تعزيز شراكة القطاع الخاص في التنمية باعتباره جزءًا أصيلًا من اقتصاد سلطنة عُمان واضعين نصب أعيننا مصلحة الوطن فوق كلِّ اعتبار.

وأضاف المهندس حمود بن سالم السعدي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة أنَّ تعزيز المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص في الاقتصاد الوطني نهج خطته الغرفة منذ المراحل الأولى من تأسيسها ليتعاظمَ هذا الدَّور مع إنشاء فروع الغرفة بالمحافظات والتي تتكامل مع الفرع الرئيسي لتمكينِ القطاع الخاص، واليوم نشهد توجُّهات استراتيجية مهِمَّة أطلقتها الغرفة بما ينسجم مع مستهدفات رؤية عُمان 2040 ويخدم تطلعات القطاع الخاص وغرفة تجارة وصناعة عُمان.

برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة
برعاية ذي يزن بن هيثم .. «الغرفة» تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها وتدشن الهوية الجديدة