السبت 13 أبريل 2024 م - 3 شوال 1445 هـ
أخبار عاجلة

«التنمية الاجتماعية» تحتفل باليوم العالمي للتوعية باضطراب طيف التوحد

«التنمية الاجتماعية» تحتفل باليوم العالمي للتوعية باضطراب طيف التوحد
الثلاثاء - 02 أبريل 2024 04:54 م
20


مسقط ـ «الوطن » والعمانية:

احتفل المركز الوطني للتوحُّد التابع لوزارة التنمية الاجتماعية أمس باليوم العالمي للتوعية باضطراب طيف التوحد، والذي يوافق الـ(2) من شهر إبريل، بحضور عدد من أُسر الحالات المنتسبة للمركز.

شهد الحفل الذي أقيم في مقر المركز الوطني للتوحُّد تقديم عروب الطوالبة خبيرة بالمركز تقديم محاضرة توعوية بعنوان «التدخلات العلاجية المتوفرة مقابل التدخلات العلاجية المستندة على الدليل العلمي لعلاج اضطراب طيف التوحد»، وذكرت فيها الاضطرابات المصاحبة لاضطراب طيف التوحُّد كالقلق، والصرع نوبات التشنج، واضطرابات: النوم، وعجز الانتباه وفرط الحركة، والجهاز الهضمي، والإعاقة العقلية، إلى جانب الوسواس القهري، والتحدِّيات المرتبطة بالتوحد، والتدخلات العلاجية المتوفرة مقابل التدخلات العلاجية المثبتة علميًّا لعلاج التوحُّد، وتحليل السلوك التطبيقي والتوحُّد أهمها: زيادة السلوكيات المرغوب بها، وتعليم مهارات جديدة، والحفاظ على السلوكيات المتعلمة، وتعميم السلوك أو نقله من حالة أو استجابة واحدة إلى أخرى، إلى جانب الحد من السلوكيات غير المرغوب بها.

تضمَّن الحفل تقديم عدد من الحلقات العلمية الترفيهية كحلقة مزايا طفلي، ولوحة الطفل، ولوحة الطلب، وكذلك وحلقة طفلي جوانب شخصيته تحمل الأمل، وتلوين الفخاريات، وصنع صناديق الهدايا، والتي تهدف إلى تعزيز فهم الأُسر والمحيطين لاحتياجات وقدرات أطفال اضطراب طيف التوحُّد، واستغلال نقاط القوة في التغلب على نقاط الاحتياج للطفل، وخفض المشاكل السلوكية الناتجة عن ضعف التواصل، وإيجاد وسيلة تواصل فعَّالة بين الأُسرة والطفل، وكذلك تعزيز فهم الأُسرة باضطراب طيف التوحُّد من كافة جوانب الشخصية الأربع: الاجتماعية، والنفسية، والعقلية، والجسمية والصحية، وتوعية الأُسر بالفهم والإدراك لسلوكيات طفلها والتعامل الصحيح معها.

وقالت حنين بنت علي اللواتية مدربة أشغال يدوية بالمركز مقدمة حلقة صنع صناديق الهدايا: يتمحور هذا اليوم حول توعية كافة فئات المجتمع على وجود اضطراب يصيب بعض الأطفال يعرف بـ«اضطراب طيف التوحُّد، ونسعى دائمًا من خلال الاحتفال بهذا اليوم إلى تسليط الضوء على أهمية وجود فعاليات تُسهم في غرس المشاعر الإيجابية في نفوس أصحاب الروح النقية، ووجودنا معهم يبعث فيهم الأمل والسعادة». ومن جانبها أوضحت غيداء بنت عبدالله الفارسية مدربة أشغال يدوية بالمركز مقدِّمة حلقة «مزايا طفلي» أن لهذا اليوم أهمية تكمن في اعتماده من الأمم المتحدة بهدف تسليط الضوء على الفئات، وضرورة العمل على المزيد من الجهود البحثية والخدمات المقدمة لهم، لتمكينهم ودمجهم في المجتمع، واستُمد شعار الأمم المتحدة من التباين والاختلاف بين البشر.

كما نظَّمت المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة ظفار ممثلة في وحدة التوحُّد بمركز الوفاء لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بصلالة أمس احتفالًا بمناسبة اليوم العالمي للتوعية باضطرابات طيف التوحُّد بعنوان «مشاركة وازدهار». رعى الحفل الذي أُقيم بمجمَّع السُّلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة سعادة حامد بن عوض صواخرون عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صلالة. وألْقَت أُميَّة بنت حسن النهدي رئيسة مركز الوفاء بصلالة كلمة قالت فيها إنَّ سلطنة عُمان أوْلَت أهمية كبيرة لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال إنشاء المراكز التأهيلية الحكومية المتخصصة، ومن خلال شراء الخدمة من المراكز الخاصة، مع تقديم مختلف أنواع الرعاية والدعم والبرامج المختصة. وأشارت إلى أنَّ وحدة التوحُّد بصلالة التي تُقدم خدماتها لفئة طيف التوحُّد تعَدُّ نموذجًا مشرقًا من ضمن نماذج عدة منتشرة على مستوى محافظات سلطنة عُمان، وصممت على أعلى المعايير العالمية، متضمنًا كادرًا طبيًّا وطنيًّا متخصصًا في مجال تأهيل طيف التوحُّد. تضمَّن الحفل عددًا من الفقرات المتنوعة، وعرضًا مرئيًّا توعويًّا عن وحدة التوحُّد بمركز الوفاء لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بصلالة، إضافةً إلى تجربة ولي أمر.