السبت 13 أبريل 2024 م - 3 شوال 1445 هـ
أخبار عاجلة

إسرائيل تغتال سبعة من موظفي منظمة إغاثية أميركية بضربة فـي غزة

إسرائيل تغتال سبعة من موظفي منظمة إغاثية أميركية بضربة فـي غزة
الثلاثاء - 02 أبريل 2024 04:50 م
30

انسحاب الاحتلال يكشف عن جرائم حرب فـي «الشفاء»


القدس المحتلة ـ «الوطن » ـ وكالات:

اغتالت إسرائيل سبعة عاملين في منظمة غير حكومية أميركية توزع مساعدات غذائية في قطاع غزَّة المهدد بالمجاعة بضربة على ما أفادت المنظمة الإغاثية الثلاثاء معلنة وقف عملياتها في المنطقة.

وقالت منظمة «وورلد سنترال كيتشن» التي تتخذ مقرًّا في الولايات المتحدة في بيان «قتل سبعة عناصر من فريقنا في غزَّة بضربة نفذتها القوات المسلحة الإسرائيلية».

وأوضحت أن بين القتلى مواطنين «من أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة ومواطنًا يحمل الجنسيتين الأميركية والكندية وفلسطينيًّا». كما أعلنت «تعليق عملياتها في المنطقة».

وكانت المنظمة ذكرت في بيان سابق أنهم قتلوا «فيما كانوا يعملون لدعم رسالتنا الإنسانية بتسليم طعام في غزَّة»، منددة بـ«مأساة».

وأعربت الولايات المتحدة عن «قلقها العميق» لهذه الضربة.

وكتبت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض أدريان واتسون على «إكس» «قلبنا مفطور ونشعر بقلق عميق بسبب الغارة».

وشددت على «وجوب حماية عمّال الإغاثة الإنسانية لأنهم يقدِّمون مساعدات (الفلسطينيون) بحاجة ماسَّة إليها، ونحضُّ إسرائيل على التحقيق بسرعة في ما جرى».

من جانبها أعلنت وزارة الصحة في غزَّة أنَّ أربعة عمَّال إغاثة أجانب من «وورلد سنترال كيتشن» قتلوا مع سائقهم الفلسطيني في ضربة إسرائيلية.

وقالت الوزارة في بيان إنَّ «خمسة شهداء، بينهم أجانب، وصلوا لمستشفى شهداء الأقصى في دير البلح» بعدما قضوا «في قصف جوِّي إسرائيلي استهدف سيارة مصفَّحة في غرب دير البلح تابعة» للمنظمة الإغاثية.

وأكَّد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي أنَّ أسترالية تدعى زومي فرانكوم هي في عداد القتلى مؤكدًا «هذا أمر غير مقبول على الإطلاق. أستراليا تتوقع محاسبة كاملة (للمسؤولين عن) مقتل عمَّال الإغاثة».

إلى ذلك كشف انسحاب الاحتلال من غرب مدينة غزَّة ومن مشفى الشفاء عن جرائم حرب ودمار واسع في المشفى ومحيطه. وعثر الأهالي على عشرات الجثث بما فيها مقيدة الأيادي ما يشير إلى إعدامات ميدانية، ومن بين الضحايا أطباء وعاملون في القطاع الصحي وأُسر فلسطينية كاملة.

وأشار المكتب الإعلامي الحكومي بغزَّة لاستشهاد نحو 400 خلال أسبوعين من الاجتياح إضافة إلى اعتقال نحو 900 آخرين. وطال الدمار أجزاء واسعة من البنايات السكنية.

واستشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين إثر قصف طائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي مناطق متفرقة من قطاع غزَّة، في اليوم الـ179 من العدوان المتواصل منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وفي مدينة رفح جنوب غزَّة، حيث انتشلت طواقم الدفاع المدني والإسعاف 6 شهداء وعددًا من الجرحى من تحت ركام منزل يعود لعائلة زعرب، بعد تعرضه للقصف من قبل طائرات الاحتلال الحربية، ونقلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في المدينة.

وفي خان يونس، استشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين إثر قصف الاحتلال لعدد من المنازل في المنطقة الشرقية، وفي وسط المدينة.

وفي دير البلح، استشهد عدة فلسطينيين بينهم أطفال عقب استهداف طائرات الاحتلال مسجد البشير وسط المدينة، كما تضرر عدد من المنازل المجاورة جراء القصف.

كما أطلقت مدفعية الاحتلال عدة قذائف على منطقة المغراقة ووادي غزَّة وشمال مُخيَّم النصيرات وسط القطاع. وفي مدينة غزَّة، قصفت طائرات الاحتلال منزلين في حي الزيتون، فيما أطلقت مدفعية الاحتلال عدة قذائف صوب حيي تل الهوى والشيخ عجلين، مما أدى إلى استشهاد 3 وإصابة 6 آخرين، ونقلوا على أثرها إلى مستشفى المعمداني في المدينة.