الأربعاء 28 فبراير 2024 م - 18 شعبان 1445 هـ
أخبار عاجلة

ذي يزن بن هيثم: تطلعات الشباب محل اهتمامنا والمصنعة ستحتضن المدينة الرياضية المتكاملة

ذي يزن بن هيثم: تطلعات الشباب محل اهتمامنا والمصنعة ستحتضن المدينة الرياضية المتكاملة
الاثنين - 12 فبراير 2024 07:51 م
180

فـي ختام أعمال ملتقى «معا نتقدم» بنسخته الثانية

كتب ـ سليمان الهنائي :

اختتم أمس ملتقى معا نتقدم في نسخته الثانيـة، متضمنا ثلاث جلسات حوارية حول العمل والتشغيل والاقتصاد والثقافة والرياضة والشباب والإعلام والهوية الوطنية. وقال صاحب السّمو السّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب خلال الملتقى: المواطنة الصالحة هي «نصب أعيننا» وسلطنة عُمان متمسكة بعاداتها وتاريخها وثقافتها وتراثها، وكنا وما زلنا منفتحين على العالم ونظل نمد يد العون والصداقة لما فيه مصلحة سلطنة عُمان. مبينًا سموّه أن سلطنة عُمان قطعت شوطًا كبيرًا في ترسيخ الهوية العُمانية، وأضاف سموه أن سلطنة عمان معروفة لدى العالم أجمع بتاريخها العريق وعاداتها وتقاليدها ومبادئها الراسخة، وهي منفتحة على العالم منذ القدم، لكن هذا لا يعني أن نفسح المجال للتأثر بالتغيرات في السلوكيات التي تحدث في بعض الدول، وأعلن صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد خلال حديثه أن موقع المدينة الرياضية المتكاملة سيكون في ولاية المصنعة، وأكد أن كل ما يتطلع له الشباب في قطاع الرياضة «محل اهتمامنا»، وهُناك خطة لترميم مجمّع السّلطان قابوس الرياضي ببوشر خلال الفترة المُقبلة، وسيتم اختيار الوقت المناسب لذلك.

المدينة الرياضية

وأشار سموه إلى أن المدينة الرياضية المتكاملة بمبانيها الأساسية الأحد عشر مبادرة حكومية ذات أولوية في المرحلة القادمة في قطاع الرياضة، وحول خصخصة الأندية، أفاد سموه بأننا قطعنا شوطا في خصخصتها ونتطلع أن يسهم ذلك في تحسين أداء الأندية، وهناك مخطط للبدء في 4 أندية بالاستعانة بالشركات الكبرى، وهي بصدد الانتهاء من هذه الدراسة، وسنبدأ بوضع بعض المعايير لتحسين أدائها والتركيز على نشاط واحد لإعطائها مزيدًا من الاهتمام والرعاية. وقال سموه أن قطاع الرياضة متشعب وكوزارة قمنا بإعادة تقييم القطاع إضافة الى تدقيق أعمال الاتحادات، كما يجب على الاتحادات والأندية العمل على تطوير وتحسين الأداء بما يتواكب مع التطلعات والآمال في المرحلة القادمة.

إصلاح سوق العمل

من جانب آخر أوضح معالي الدكتور سعيد بن محمد الصقري وزير الاقتصاد بأن سوق العمل مولد للفرص والدليل على ذلك زيادة أعداد العاملين فيه عبر الأعوام الماضية؛ مؤكدا أن إصلاح سوق العمل مهم وقائم على ضوء الخطة الخمسية العاشرة، التي تبنت عددا من الإجراءات وذلك بهدف الخدمة العامة للجميع، وعرج معالي الدكتور حول إسناد المناقصات للشركات، حيث تتم وفق ضوابط وشروط بحيث لا ننظر للتعمين كنسبة فقط، وأنما ما يهمنا هو في أي المجالات التي يتم فيها التعمين وما يهمنا ضمان نسبة أكبر من العمانيين في الوظائف العليا. ونوه معاليه بأن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار قامت بوضع إطار لوظائف المستقبل، حيث إن بعض الوظائف ستختفي ما يتطلب المراجعة والتحديث بما يتناسب مع المرحلة القادمة وعمدت الى ذلك لمواكبة المتغيرات.

35 ألف فرصة عمل

فيما أوضح معالي محاد بن سعيد باعوين وزير العمل أن الوزارة تستهدف توفير 35 الف فرصة عمل كحد أدنى في عام 2024 ، واشار الى أن الوظائف مرتبطة بالعرض والطلب في سوق العمل فالتوظيف مرتبط بالنموالاقتصادي فمتى كانت الاوضاع الاقتصادية جيدة هنا تكون الوظائف متوفرة وسهل الحصول عليها، فهي حلقة تكاملية ترتبط بعضها ببعض ممثلة في القطاعات الأخرى، ونحرص على تجسير الفجوة المهارية عبر توفير التدريب.

وأوضح معالي الدكتور بأن من أكثر القطاعات توظيفا للباحثين عن عمل في الحكومة هي وزارتا الصحة والتربية والتعليم، وتطرق معاليه الى ضرورة امتلاك موظفي وزارة العمل مهارات التعامل مع فئة الصم مبينا بأن لدينا تطبيقا سيدشن قريبا لخدمة هذه الفئة، وايضا تم التنسيق مع وزارة التنمية الإجتماعية لتوفير موظفين منهم في منافذ الخدمة الخاصة بوزارة العمل وذلك لتسهيل التواصل معهم مشيرا الى أن هناك توجها في توظيف أشخاص من ذوي الإعاقة في خدمات المراجعين ليتمكنوا من خدمة مراجعي الوزارة، أما فيما يتعلق بالتأهيل التربوي أكد معاليه بأنه تم انضمام 2000 شخص من المخرجات للعمل في القطاع التربوي العام المنصرم.

الثقافة والهوية

من جانبه أكد معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام أنّ الثقافة والهوية أصلانِ من أصول بناء الدولة، وسلطنة عُمان بلدٌ متعدد التضاريس والبيئات، وكل بيئة لها أثر أساسي على الإنسان «ونحن أمة عريقة لها أبعادها ومشاربها، وأشار معاليه أن وزارة الإعلام ستدشّن يوم الأحد المقبل ثلاثة أفلام وثائقية عن سلطنة عُمان وحضورِها التاريخي، تم إنتاجها مع إحدى الشركات العالمية المختصة بالتوثيق الثقافي، كما سيتم تدشين كتاب وثائقي عن سلطنة عُمان. وأوضح أن مُلتقى «معًا نتقدم» يؤكد على أهمية تطوير مختلف المؤسسات الإعلامية المحلية؛ لتواكب التقدم الإعلامي المعاصر مثل الذكاء الاصطناعي، موضحًا أنَّ هناك فرصة كبيرة للاستثمار في الجانب الإعلامي.

الفائزون بمبادرة صناع الأفكار

وشمل البرنامج تكريم الفائزين في مبادرة صناع الأفكار وقام بتكريمهم معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء، حيث فاز بالمركز الأول في محور تعزيز الهوية الوطنية و الانتماء فكرة: ابتكار علامة وهوية وطنية وربطها بتسويق المدن، وتسعى الى صياغة هوية وطنية تنبثق منها هويات فرعية للمحافظات، بحيث تمثل هذه الهوية تعبيرنا اللغوي والبصري، كيف نبدو للعالم وكيف نتحدث وكيف نريد أن نُعرف و نُرى. تستثمر هذه الهوية في الصناعات الإبداعية الثقافية كأداة رئيسية لتشكيل الهوية الوطنية.

أما المركز الأول في محور : تعزيز التواصل مع المجتمع فازت الفكرة: تأسيس دائرة لقياس الرأي العام، والتي تسعى الى إنشاء دائرة قياس واستطلاع الرأي العام تتبع وحدة دعم اتخاذ القرار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء تختص بإجراء مسوحات موسعة للرأي العام خاصة في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية بهدف دعم القرار الحكومي بناء على معطيات بحثية وأسس علمية وموضوعية إضافة إلى معرفة تطلعات المواطنين وفهم الرغبات والاحتياجات الفعلية للمجتمع وربطها بالأولويات الحكومية وتأسيس قاعدة بيانات لكافة استطلاعات الرأي العام والاستفادة منها في استشراف المستقبل والتنبؤ بالأحداث والأزمات المتوقعة. وتتماشي هذه الفكرة مع توجهات الحكومة بترشيق الجهاز الإداري للدولة بعدم استحداث كيانات جديدة والعمل على تطوير ما هو قائم بأقل تكلفة ممكنة وتحقيق أكبر أثر ونتيجة متوقعة.