الأربعاء 28 فبراير 2024 م - 18 شعبان 1445 هـ
أخبار عاجلة

معرض لندني يستكشف قوة الرقة والجمال وجانبهما المظلم

الاثنين - 12 فبراير 2024 06:11 م

لندن ـ د.ب.أ: من أيقونات المشاعر (ايموجي) إلى الميمات، ومن ألعاب الفيديو إلى الدُمى المحشوة الجديرة بالمعانقة، ومن الغذاء إلى الملابس، أحيانا ما يبدو أن الرقة والجمال قد سيطرا على العالم.

ويتساءل متحف بلندن عن السبب وراء جعل العالم يتبنى ثقافة الرقة والجمال، وسيستضيف المتحف أول معرض كبير بشأن الرقة والجمال وجذورهما والقوة العاطفية المعقدة.

ويطرح المعرض سؤالا يقول فيه «كيف لأشياء ساحرة للغاية وتبدو غير مؤذية، كالحيوانات الجميلة ذات العيون الواسعة السوداء، والرضع ذوي الخدود الممتلئة، والزهور، والقلوب، والنجوم، والحلوى، وغيرها من الأشكال الرومانسية، أن تكتسب مثل هذا الزخم؟»

وقد يبدو الإنترنت مصدر أغلب الرقة والجمال، ولكن جذورهما في حقيقة الأمر ترجع للقرن التاسع عشر عندما ظهرت طائفة تتمحور حول الطفولة وسط تراجع معدلات وفيات الأطفال وانخفاض معدلات الإنجاب.