الأربعاء 28 فبراير 2024 م - 18 شعبان 1445 هـ
أخبار عاجلة

«منخفض الوبل»: أمطار متفاوتة الغزارة على المحافظات الشمالية وجريان عدد من الأودية

«منخفض الوبل»: أمطار متفاوتة الغزارة على المحافظات الشمالية وجريان عدد من الأودية
الاحد - 11 فبراير 2024 07:39 م
90

قطاع الخدمات الأساسية يستكمل استعداداته ويفعل خطط الاستجابة

مسقط ـ العُمانية:

سمائل ـ من يعقوب الرواحي:

نخل ـ من سيف الكندي:

توضِّح آخر خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة رصد تشكُّل السحب الطبقية وهطول أمطار متفرقة في عرض البحر قبالة سواحل محافظتي مسقط وجنوب الباطنة وعلى محافظتي مسندم والبريمي مع فرص توسعها في قادم الوقت لتشمل باقي المحافظات الشمالية لسلطنة عُمان. وقالت عائشة بنت جمعة القاسمية اختصاصية أرصاد جوِّية بهيئة الطيران المدني لوكالة الأنباء العُمانية إنَّ التوقعات تشير إلى وجود فرص لهطول أمطار رعدية غزيرة إلى شديدة الغزارة مصحوبة برياح هابطة نشطة وتساقط لحبات البرد تؤدي لجريان الشعاب والأودية، مشيرةً إلى أنَّ ذروة التأثير للحالة الجوِّية ستكون اليوم الاثنين.

وذكرت أنَّه بحسب التوقعات فإنَّ أعلى كمية أمطار المتوقعة أمس قد تفوق 60 مليمترًا، فيما يتوقع أن تصل اليوم (يوم الذروة) 100 مليمتر، حيث ستؤدي هذه الأمطار إلى جريان الشعاب والأودية، وسيصاحب الحالة هبوب رياح نشطة تتراوح سرعتها بين 15 إلى 35 عقدة أي من 28 إلى 64 كيلومترًا في الساعة من شأنها أن تؤدي إلى تطاير الأجسام غير الثابتة.

وأفادت بأنَّه خلال هذا الموسم عبَرت العديد من الأخاديد التي أثَّرت على شمال سلطنة عُمان ولكن بالمجمل كانت أخاديد جافة محدودة التأثير، مبينةً أنَّ هذه الحالة الجوِّية تُعدُّ الأعمق تأثيرًا منذ بدء موسم عبور الأخاديد الغربية حيث إنَّها ستشمل عموم محافظات سلطنة عُمان بنسب متفاوتة التأثير. وذكرت أنَّه من المتوقع أن تؤثر الحالة الجوِّية الحاليَّة على محافظات مسندم وشمال الباطنة وجنوب الباطنة والبريمي والظاهرة ومسقط والداخلية وشمال الشرقية وجنوب الشرقية وأجزاء من محافظتي الوسطى وظفار، ومن المتوقع أن تتركز غزارة الأمطار على سواحل بحر عُمان ومحافظة مسندم ومحافظة البريمي.

واستكمل قطاع الخدمات الأساسية باللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة استعدادته للحدِّ من تأثيرات الحالة الجوِّية «منخفض الوبل» والمتوقع أن يؤثر على محافظات سلطنة عمان خلال الأيام القادمة. وقد فعَّل قطاع الخدمات الأساسية مركز عملياته في المركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة للمناوبة بهدف تنسيق جهود الاستعداد والاستجابة للحالة الجوِّية، كما وجَّه القطاع الذي يشرف على خدمات (الطرق ـ الكهرباء ـ الاتصالات ـ المياه والصرف الصحي ـ الوقود وإدارة النفايات)، كافة الجهات فيه لتفعيل خطط استمرارية الأعمال، وخطط الاستجابة الطارئة للتعامل مع التأثيرات المختلفة في الخدمات الأساسية.

بِدَوْرها قامت الجهات المختصة في هذه القطاعات بعقد اجتماعات، وتجهيز فرق الاستجابة الميدانية في الولايات والمناطق التي يتوقع أن تتأثر بالحالة الجوِّية، فيما ناشد القطاع الجمهور والمستفيدين من الخدمات الأساسية بضرورة التواصل مع مراكز الاتصالات في حال وجود أية استفسارات حول الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى ضرورة متابعة الجهات المعنية لمعرفة أي تطورات في الحالة الجوِّية.

محافظة الظاهرة

كما استعرضت اللجنة الفرعية لإدارة الحالات الطارئة بمحافظة الظاهرة مستجدات الحالة الجوِّية «منخفض الوبل»، وتفعيل غرف عمليات قطاعات المنظومة ومراكز إدارة الحالات الطارئة بولايات المحافظة. جاء ذلك خلال اجتماع أعضاء اللجنة الذي عُقد أمس برئاسة المقدم حمود بن أحمد الغافري من قيادة شُرطة محافظة الظاهرة، تزامنًا مع بدء تأثير الحالة الجوِّية. وأكد الاجتماع على تحديد نقاط تمركز فرق الإسعاف والإنقاذ وفرق طوارئ الماء والكهرباء إلى جانب الاطلاع على جاهزية المؤسسات الصحية ومراكز الإيواء، بالإضافة إلى استعداد المعنيين بالطرق لمتابعة انسيابية الحركة خصوصًا في الطرق الحيوية التي تربط المحافظة بمحافظات شمال الباطنة والبريمي وجنوب الباطنة.

محافظة جنوب الباطنة

هطلت أمس على عدد من قرى ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة أمطار غزيرة تركزت حدَّتها على معظم الجبال والأودية وعلى مركز المدينة، مصحوبة برياح شديدة، ونتيجة لتركز الأمطار على الجبال فقد جرى وادي الطو بقوة شديدة، إضافة إلى جريان الشعاب في عدد من القرى بالولاية. من جانب آخر هطلت على ولاية وادي المعاول أمطار متوسطة إلى غزيرة في العديد من قرى الولاية، مصحوبة برياح هابطة.

محافظة الداخلية

أكدت دائرة البلدية بولاية سمائل على جاهزيتها واستعداداتها في التعامل مع الحالة المناخية التي تشهدها سلطنة عمان خلال هذه الأيام، حيث عملت على وضع خطة عمل تتضمن تقسيم فرق العمل الميدانية في مناطق مختلفة من الولاية، واتخاذ سلسلة من الإجراءات الاستباقية وتهيئة المعدات والأدوات اللازمة للتخفيف من حدة وتأثيرات الحالة المدارية. وتكثف فرق العمل الفنية والميدانية جهودها في التخلص الفوري من التجمعات المائية على الشوارع، إلى جانب تنظيف الأحياء السكنية والمناطق التجارية، وإزالة الأتربة والترسبات وبقايا الأشجار من على الشوارع، وتسوية المواقع المتأثرة أو تشققات الطرق، وإعادة الخدمات المتضررة إلى طبيعتها.

تعليق الدراسة فـي كافة المحافظات باستثناء ظفار والوسطى

مسقط ـ العُمانية: أعلنت وزارة التربية والتعليم عن تعليق الدراسة في محافظات سلطنة عُمان باستثناء محافظتي ظفار والوسطى. وذكرت في بيان لها: «إشارةً إلى التنبيه رقم (1) الصادر من المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة، وإلى متابعة اللجنة المركزية لإدارة الحالات الطارئة بالوزارة بشأن تأثر محافظات سلطنة عُمان بالمنخفض الجوي (الوبل) وحرصًا من الوزارة على سلامة أبنائها الطلبة فقد تقرر تعليق الدراسة في كافة المدارس الحكومية والخاصة والدولية في محافظات سلطنة عُمان باستثناء محافظتي ظفار والوسطى، وذلك اليوم، على أن تُستأنف الدراسة غدًا الثلاثاء، جعلها الله أمطار خير وبركة وعمّ بنفعها البلاد والعباد».